كيف يسقط الإنقلاب…دون لف أو دوران

بقلم:

د. نضـــال صـــقرِ

مضى قرابة العامين على إنقلاب العسكر على الشرعية الديموقراطية في مصر. كرد فعل للإنقلاب الدموي ظهر لدينا معارضة للإنقلاب العسكري الدموي بهدف دعم الشرعية و إسقاط الإنقلاب.

و الحقيقة أن الأعمال تقاس بالنتائج، و النتائج على الأرض تشير بوضوح أن كل يوم منذ وقوعه لم يزدد الإنقلاب إلا تجذراً و تكريساً بغض النظر عن كل الجهود لإسقاطه، و بغض النظر عن فشله و فساده و كثرة فضائحه و تسريباته، و خلافه.

و من هنا فلا بد من وقفة عند واقع اليوم يتم فيها جرد كل ما مضى و الخروج بكشف حساب لتقييم كل المرحلة السابقة و إعادة التعرف عليها، و مراجعتها، و تشخيص الإشكاليات و المشكلات و الأسباب و النتائج، و إلا فإن أي حديث عن دعم شرعية و إسقاط إنقلاب يصبح عديم الجدوى.

شروط إسقاط الإنقلاب:

أولاً: الفهم Read more

متى النصر

آفاق النصر بين المقومات و المعوقات و الاستحقاقات و التجليات

بقلم: د. نضال صقر

لخص احد فلاسفة الغرب ان المشكلة الانسانية هي “ان تكون او لا تكون”.
والوجود والعدم في حقيقة الامر مادي و معنوي..وكثير ما يحمل المعنوي اهمية وأثرا وتاثيرا ما يفوق المادي بكثير..
يتبع الوجود مبرراته..فلا وجود ان انتفت المبررات..و كثيرا تطرأ على الحياة امور تظهر وتختفي دونما اثر اذا ما انتفت مبررات وجودها..وقد يكون المبرر ظرفياً او انياً او مرحلياً..فينتفي في موقف و يظهر في اخر.

تلخيص المشكلة الانسانية بالوجودية في حقيقة الامر يجد له في الخلق والشرع أصول..
وكما أكدت دائماً اننا امة حضارية ينتفي وجودنا ما تخلينا عن او تخلت عنا الحضارة..و الحضارة هنا بمثابة الهوية التي نحملها و تعرفنا بل و تبرر وجودنا..كما أعيد التاكيد ان حضارتنا تستند الى تراث رسالي رباني يوثقه نموذج انساني رسولي و يترجمه تجربة إنسانية اتباعية ابداعية تجمع بين الأصيل والحديث و المعاصر..

دونما اي فلسفات او تعقيدات اكدنا طويلاً ان حضارتنا تراثية ومعاصرة ومستقبلية لا يحدها لا زمان ولا مكان و لا طبيعة المسالة..ذلك ان حضارتنا ليست الا تجسيد بشري لعالمية الاسلام كرسالة و عقيدة و هوية و منهج حياة، بل و حل للمشكلة الانسانية اياً كانت و اياً كان صاحبها مسلماً او غير مسلم، بل و تتعداها الى المسالة الوجودية للخلق بكل اشكاله و أجناسه و اطيافه و أنواعه “و ما ارسلناك الا رحمة للعالمين”.

و لقد نظرت في اخطر مشاكلنا فوجدتها تتلخص بالاتي:
١. العقل
٢. الفهم
٣. الوعي

Read more

Special Report – The real force behind Egypt’s ‘revolution of the state’, REUTERS

October 23, 2013 by · Leave a Comment
Filed under: Articles, Uncategorized 

By Asma Alsharif and Yasmine Saleh

CAIRO | Thu Oct 10, 2013 12:48pm BST

(Reuters) – In Hosni Mubarak’s final days in office in 2011, the world’s gaze focused on Cairo, where hundreds of thousands of protesters demanded the resignation of one of the Arab world’s longest serving autocrats.

Little attention was paid when a group of Muslim Brotherhood leaders broke free from their cells in a prison in the far off Wadi el-Natroun desert. But the incident, which triggered a series of prison breaks by members of the Islamist group around the country, caused panic among police officers fast losing their grip on Egypt. Read more

يحكى أن..كان فيه “موجة ثورية”

بقلم:  د. نضـــال صـــقر

وثيقة إستراتيجية…..للأذكياء فقطR4BAA Universal

الجزء الأول من هذه الوثيقة هو مقال منذ عامين بعنوان “يحكى أن..كان فيه ثورة” يصف الحال الذي نعيشه اليوم و كيف وصلنا إلى ما وصلنا إليه.  تاريخ المقال كان بعد ظهور النتائج الأولى لإنتخابات مجلس الشعب المنحل و قبل حتى ترشح الإخوان لإنتخابات الرئاسة.

بإستعراض بسيط، لا يغني عن قراءة الجزء الأول، تمر مصر اليوم بمرحلة من نتائج مخطط أمريكي قام على إجهاض الثورة للحفاظ على الدور الوظيفي للدولة المصرية في خدمة المشروع الأمريكي. و إقرأ في ذلك وثيقة “أمريكا و العالم الإسلامي..بين الشرعية و الأنظمة و الشعوب” والذي نشر قبل ثلاثة سنوات.

المشروع الأمريكي لإجهاض الثورة:
كانت الثورة صدمة لأمريكا، تعاملت معها مبكراً بالتآمر عليها بدءاً من مبعوث أوباما لمبارك المخلوع، فرانك وايزنر، مروراً بلقاءات سكوبي/عنان و البرادعي، وصولاً إلى إستحداث ملف خاص بمصر في الأول من مارس 2011 وإنتداب الدبلوماسية المخضرمة في “إسقاط الدول” آن باترسون.

أما بذرة الإنقلاب فكانت في تشكيل باترسون ل”تحالف رفض التعديلات الدستورية” أوائل مارس من نفس العام بمؤتمر في حياة ريجنسي بالقاهرة، بتمويل مشترك من نجيب ساويرس، وصحيفته المصري اليوم، وغرفة رجال الأعمال الأمريكان.  “تحالف رفض التعديلات”، الذي ضم نخب مصطنعة وحركات ثورية مفبركة و نشطاء غبرة يجمعهم حب الظهور و المادة، أصبح فيما بعد “تحالف القوى المدنية” و تطور بعد تحالفه المعلن مع الفلول إلى ما يسمى “جبهة الإنقاذ” بمشتقاتها.  من هذه المشتقات حركة تمرد المصنعة مخابراتياً و إستخباراتياً و عسكرياً، و الممولة ساويرسياً.

لكن ما يعني في الأمر أن كل هذه الأطراف ليست في حقيقة الأمر سوى أدوات بتواريخ صلاحية محكومة بالظروف، تنتهي بعدها في مقالب نفاية سياسية Read more

the Nidal Sakr tribune

March 9, 2013 by · Leave a Comment
Filed under: the Nidal Sakr tribune 


Obama, Romney Spar over Middle East

November 1, 2012 by · Leave a Comment
Filed under: Articles 

By Nidal Sakr

President Barack Obama and Governor Mitt Romney’s final debate on foreign policy seems contrary to first one where Obama seemed more aggressive and assertive while Romney seemed more defensive and reserved.

Unlike first debate, however, Obama is not likely to bounce up in the polls as Romney did, albeit the significance of finishing debate series strong. Both candidates discussed wide foreign policy spectrum but hardly discussing any US foreign policy towards Europe, Africa, Latin America, or Asia, aside from Read more

Egyptian Revolution – The Inside Story – Part 1

October 14, 2012 by · Leave a Comment
Filed under: Uncategorized 

Egyptian Revolution – The Inside Story – Part 1
A documentary produced by The March For Justice

Egyptian Revolution – The Inside Story – Part 2

October 14, 2012 by · Leave a Comment
Filed under: Uncategorized 

Egyptian Revolution – The Inside Story – Part 2
A documentary produced by The March For Justice

المقال “في الدرج”: رئاسة مرسي بين المقطم و المنيل .. و الأنيل

July 14, 2012 by · Leave a Comment
Filed under: Articles 


بقلم
د. نضـــال صـــقر

دخلت مصر حقبة تاريخية جديدة عادت فيها إلى بؤرة الإهتمام العالمي بتنصيب أول رئيس منتخب في تاريخها.  على الرغم من الريادة الحضارية لمصر عبر قرون طويلة، و نبوغ أبنائها في أبواب كثيرة من علوم و نظرية الدولة في السياسة و القانون و الإقتصاد، إلا أن هذا الكنز المعرفي لم يجد طريقه للتطبيق في دولة ديموقراطية حديثة حتى الآن.  على مدى عقود شرفت بصداقة و تتلمذت على يد مجموعة من آباء الفكر في الإقتصاد كأستاذي الجليل محمود أبو السعود، و في السياسة كالدكتور محمود خيري عيسى، و في الحوار الحضاري كالدكتور حسان حتحوت، و في الدبلوماسية كالأستاذ كامل الشريف رحمهم الله جميعاً، و في الفقه الحضاري كالدكتور سيد دسوقي حفظه الله، و غيرهم ممن إستفادت دول و نظم كثيرة من غزير علمهم في حين حرمت مصر من جزيل عطائهم.  أقولها و بكل وضوح أن مصر لم تكن لتصل إلى ما وصلت إليه اليوم من مرحلة بداية ريادة التاريخ الحديث لولا هذا المخزون الهائل الذي تربت عليه أجيال من المثقفين و المبدعين.  مصر اليوم هي أحوج ما تكون إلى الفكر المنظومي العميق، الذي يصل حاضرها بمستقبلها، و يؤسس نهضتها على اساس منظومة قيمية مجتمعية حضارية تصقل طاقاتها حتى تصل إلى الريادة الحضارية المنشودة. Read more

مصر الديموقراطية و أولويات بناء الدولة

بقلم

د. نضــال صــقر

أعلنت اللجنة العليا لإنتخابات الرئاسة بمصر فوز المرشح الذي ينتمي لفصيل رئيس في الثورة المصرية.  د. مرسي هو أول رئيس منتخب لمصر بعد ثورة الخامس و العشرين من يناير، و يؤذن إنتخابه ببداية تاريخ جديد للدولة المصرية و المنطقة العربية و الإفريقية و العالم أجمع.  يواجه الرئيس مرسي تحديات على مختلف المستويات، كما إعترض طريقه نحو الرئاسة العديد من التحديات تذكرنا جميعاً بالثورة المصرية نفسها و التي لا نكاد بعد عام و نصف نصدق تحققها، و أننا أسقطنا بالثورة نظاماً من أكثر النظم فساداً و إستبدادأ و وحشية.  إلا أن ما يطمئننا جميعاً أن وصول مرسي إلى كرسي الرئاسة هو بحد ذاته معجزة إلهية، و خصوصاً لو نظرنا لمدى التخبط و الإرتجالية و العشوائية التي وقعت فيها حملته و الجماعة و الحزب الداعمين له في لحظات قاتلة من سير العملية الإنتخابية.

التحدي و أنواعه:
إن من أخطر ما تعانيه مصر اليوم و يعترض طريق نجاح مشروعها كدولة و ثورة هو غياب ثقافة الإستراتيجية في التفكير و التخطيط، و غياب ثقافة الإحترافية و الإتقان في العمل.  و ينعكس خطورة غياب هذه الثقافة على مستويين رئيسيين: المجتمع و الدولة Read more

Next Page »