كيف يسقط الإنقلاب…دون لف أو دوران

بقلم:

د. نضـــال صـــقرِ

مضى قرابة العامين على إنقلاب العسكر على الشرعية الديموقراطية في مصر. كرد فعل للإنقلاب الدموي ظهر لدينا معارضة للإنقلاب العسكري الدموي بهدف دعم الشرعية و إسقاط الإنقلاب.

و الحقيقة أن الأعمال تقاس بالنتائج، و النتائج على الأرض تشير بوضوح أن كل يوم منذ وقوعه لم يزدد الإنقلاب إلا تجذراً و تكريساً بغض النظر عن كل الجهود لإسقاطه، و بغض النظر عن فشله و فساده و كثرة فضائحه و تسريباته، و خلافه.

و من هنا فلا بد من وقفة عند واقع اليوم يتم فيها جرد كل ما مضى و الخروج بكشف حساب لتقييم كل المرحلة السابقة و إعادة التعرف عليها، و مراجعتها، و تشخيص الإشكاليات و المشكلات و الأسباب و النتائج، و إلا فإن أي حديث عن دعم شرعية و إسقاط إنقلاب يصبح عديم الجدوى.

شروط إسقاط الإنقلاب:

أولاً: الفهم Read more

the Nidal Sakr tribune

March 9, 2013 by · Leave a Comment
Filed under: the Nidal Sakr tribune 


و مـــــات…

imageو مـــــات…

.

.

.

قصيدةٌ بلاعنوان

قيثارةٌ دون وتر

و رحلةٌ إلى محطةٍ ….

تلك هي قصةُ إنسان

19/5/2009

في غابرٍ من الزمان و كان

و في بقعةٍ من الأرض و مكان

وُلد، ترعرع، شبَ…

ثم خرج عن الطوق إنسان

عاش من الزمان دهراً

سكن من المكان خيمةً أو قصراً

و ما كان المكان و لا الزمان له عنوان

هو أنت و أنا، هو و هي

نمضي و تمضي بنا السنون

و في لحظة لكأنَ كل كائنٍ ما كان

هذي قصيدتي أخطها

لعل فيها درسٌ و عبرةٌ أو ذكرى

ذات يومٍ إذ ذوى بنا النسيان

…………و مـــــــــات…………..
“ماذا عساني أقول،…..إذ قامت قيامتي،… بعد الأفول”
أما و قد توسدتُ الحجر
و سكنتُ القبور لحودها و ودعتُ البشر
و سنين آمالٍ طوالٍ مرت كلمحٍ بالبصر
و لا أنيس اليوم سوى فعالٍ أُحصيت، لي أو عليَ كحبات المطر
ترى ما أنا قائلٌ، و أين مما جنيتُ المفر
و أمَتي أمَتي من لها بعدي، من لحمزة من لك يا عُمر
و أي معذرةٍ ليومٍ كمثله، يوم حقٍ لكلنا قدر
أيا عبداً ملأت الدنيا ضجيجها و سبرت أغوار القمر
تُرى مما كسبت، أفي جنةٍ أنت، أم في سقر
نهيمُ دهورنا غفلاً، و نصحو بعد عينٍ أثر
فيا صاحبي قدم ليومٍ وُسدت مثلي ذاك الحجر
فو الله ما منك مبتغى سوى مرضاة من له الماضي إذا حضر
إن أنت للأمة ثغرةٌ من ثغراتها
فلا تؤتين من قبلك إذا حاق الخطر
نحن للأمة الثغور إذا ما الخطب حضر
شهد الله أن لا إله إلا هو إذ وقفت ببابه، شهد الشجر
و يشهد عليك ذاك الأنيس توسدته، ذاك الحجر
فلا تركنن لدنيا تصيبها، فهي و إن طالت ممر
دنياك إذ ودعتها، من النحو مبتدأٌ منها أنت أو خبر
دع عنك زخرفها، فلا تكونن فيها إلا غريب سبيلها عبر
……………….
إلهي أتيتك مثقلاً و ليس لي إلاك، إرحم ذليلاً إذِ إنكسر
إغفر عظيم الذنب والزلات، ما قل منها و ما كثر
فليس لي إلا رحماك يا ذا الجلال،
سبحانك……………. يا من إذا أُستُغفِرت غفر

Economy and the Role of Money

By Nidal Sakr

cabbie06 Sapone(MAF- 4/14/2009) – The answer to the question of the role of money is not merely a philosophical one. Rather the very answer to this question is the key to understanding the realm of the world’s economic problem today and is indeed the starting point to finding a solution.

As human societies evolved so did both human needs and the goods and services human produces. As needs grew and became more diverse, humans became less self sufficient and more co-dependent on one another. Instead of surviving on few items of food shelter and clothing, humans used a basket of numerous goods and services. Combination that makes such baskets varied from one person to another and items that make up such a combination started to come from different sources producing same or similar items. Exchange that allows producer of a commodity to trade it in for one that is produced by another needed a medium to make such an exchange easy or even possible. It is that need to facilitate exchange of goods and services between various producers and consumers is what gave rise to the need for money. Thus money was invented as a means to facilitate exchange. Read more